أكد الحارس الدولي الألماني تير شتيجن، أن نادي برشلونة لا يستحق أن يكون بهذا الوضع السيئ في بطولة دوري أبطال أوروبا؛ البطولة التي خذل اللاعبون فيها جماهيرهم منذ وقت طويل.

وتابع الحارس الدولي الألماني تير شتيجن، أن نادي برشلونة حالياً لم يُقدم الأمارات الكافية لكي يكون بطلاً في مختلف المنافسات والمناسبات القوية التي خاضها في البطولة الأوروبية، وأن عناصر الفريق تراخت وخسرت بطريقة مؤسفة من نادي شاختار دونيستك الأوكراني وهو أمر يجعل الفريق حالياً يُحاول تفادي السيناريوهات المُخيفة بشأن هذه الهزيمة.

كما قال تير شتيجن إن الهزيمة أمام فريق شاختار دونيستك، ليست نهاية العالم، وفي الوقت الآخر ليست هي الهزيمة التي تجعل نادي برشلونة يُفكر في التغاضي عن مواصلة السعي من أجل تطوير نفسه في البطولة الأوروبية؛ علماً بأن المباراة هي مباراة الجولة الرابعة في مجموعة كان برشلونة يتصدرها بعد فوزه في أول ثلاث جولات.

باعتباره قائد نادي برشلونة حالياً؛ قال تير شتيجن أن عناصر الفريق تشعر بالأسف من هزيمة شاختار الأوكراني، وستعمل في الوقت المقبل على تحسين مستوياته ومن أجل ذلك سيكون نادي برشلونة في الواجهة الكُبرى من أجل مواصلة سعيه نحو محاولة استعادة لقب بطولة دوري أبطال أوروبا الذي حققه لآخر مرة في عام 2015، في تواجد أساطير النادي ولم يُحققه من بعد ذلك.